اخبار يلا شوت

أسطورة باراجواي يهاجم فينيسيوس جونيور: يبادر باستفزاز الخصوم.. وكرة القدم للرجال

هاجم أسطورة حراسة مرمى منتخب باراجواي، خوسيه لويس تشيلافيرت، جناح ريال مدريد الحالي، فينيسيوس جونيور، بسبب بكائه في مؤتمره الصحفي.

وانهمرت دموع فينيسيوس أمام عدسات الكاميرات في المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة البرازيل وإسبانيا الودية قبل أيام قليلة في ملعب “سانتياجو برنابيو”.

ولكن اتضح بعد ذلك أن هناك فيلمًا وثائقيًا يتم تسجيله من قبل شبكة “Netflix” الشهيرة وهو ما كشف عنه أحد الصحفيين الإسبان.

اقرأ أيضًا.. عقبات تواجه ريال مدريد بشأن تقديم مبابي للجماهير

تشيلافيرت يهاجم فينيسيوس

وكتب تشيلافيرت عبر حسابه الرسمي على منصة “X” بعد مؤتمر فينيسيوس قبل أيام: “يتبع سياسة الخبز والسيرك (الإلهاء)، لأنه أول من يهين ويستفز الخصوم، عليك أن تكون رجلًا، كرة القدم للرجال”.

وعاد الحارس المخضرم لتوضيح ما قاله في تصريحات عبر إذاعة “Splendid AM” الأرجنتينية، وقال: “هل ما قلته عن فينيسيوس كان قاسيًا؟ اعتقد أنني كنت أملك الحس السليم؟ لماذا يبدأ في البكاء؟”.

واستمر: “يقول لك إنه يريد أن يتمكن أصحاب البشرة السمراء من العيش بشكل أفضل، فماذا علينا نحن أصحاب البشرة البيضاء أن نفعل؟ هل يتعين علينا الانتحار؟ ما هي القضية التي يتحدث عنها؟ لا ينبغي أن نشوه الأمر”.

وواصل تصريحاته: “العنصرية موجودة في الأرجنتين، فرنسا وفي العالم كله، عندما وصلت من باراجواي إلى سان لورينزو (الأرجنتين)، قالوا لي إنني شخص جائع، أسرق المال، ابحث عن الإهانات التي تعرضت لها من الجمهور هناك”.

واستمر: “ما كتبته عبر X لم يكن به أي شيء مهين، كانت كاميرات نتفليكس في كل مكان في المؤتمر، ثم بدأ في البكاء، ماذا بقي لرجل ذو شعر داكن يكسب 300 دولار وعليه إطعام 4 أطفال؟ فينيسيوس يلعب في ريال مدريد، وبعيدًا عن ذلك فهو أول من يستفز المنافسين”.

وأتم: “أين كان فينيسيوس عندما قامت الشرطة البرازيلية بضرب جماهير بوكا جونيورز والأرجنتين حتى الموت؟ لقد ضربوا النساء والعواجز، كان كل شيء على ما يرام وقتها، والآن هو يبكي”.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى