اخبار يلا شوت

توخيل يقرّ بحسم ليفركوزن اللقب بعد خسارة البايرن


تبخرت آمال بايرن ميونيخ في الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم بعد خسارته 2-صفر على أرضه أمام بروسيا دورتموند السبت، مما تركه على بعد 13 نقطة من باير ليفركوزن المتصدر قبل سبع مباريات على النهاية.

ولم يكن بايرن، الفائز بلقب الدوري في اخر 11 نسخة، فعالا في الهجوم وجاءت تسديدته الأولى على المرمى في وقت متأخر من الشوط الثاني، وأهدر مهاجمه هاري كين أفضل فرصه في وقت سابق.

وبالنسبة لدورتموند، كان هذا أول فوز له في الدوري في ميونيخ منذ 10 سنوات ليحكم الفريق القادم من وادي الرور قبضته على المركز الرابع الذي سيقوده إلى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وردا على سؤال حول ما إذا كان السباق على اللقب قد انتهى الآن، قال توماس توخيل مدرب بايرن الذي سيغادر في نهاية الموسم “من الواضح، نعم.

“بعد مباراة اليوم، لم تعد هناك حاجة لحساب النقاط. كم عدد النقاط الآن؟ تهانينا لليفركوزن.

“لدينا خيبة أمل كبيرة لأننا شعرنا أننا لم نمتلك الشغف اللازم للفوز بالمباراة”.

وسجل دورتموند من أول فرصة له بعد خطأ من توماس مولر أعقبه تمريرة رائعة من جوليان براندت إلى كريم أديمي.

وأنهى أديمي، الذي يقاتل لنيل مكان ضمن تشكيلة ألمانيا ببطولة أوروبا 2024، هجمة سريعة بلمسة رائعة في شباك الحارس سفين أولريتش في الدقيقة العاشرة.

وتدخل حارس بايرن، الذي لعب بديلا لمانويل نوير المصاب، مرارا في الشوط الثاني لإنقاذ عدة كرات لكن شباكه تلقت هدفا آخر في الدقيقة 83 بتسديدة قوية من جوليان رايرسون.

واقترب الفريق البافاري من التسجيل عبر كين الذي لعب بضربة رأس بعيدا عن المرمى وتصدى ماتس هوملز لتسديدة أخرى.

ومع مغادرة جماهير بايرن المحبطة للاستاد قبل النهاية، وضع مهاجم إنجلترا، وهو أغلى صفقة في الدوري مقابل 100 مليون يورو (107.93 مليون دولار) الكرة في الشباك في الدقيقة 89، لكن الكرة ألغيت بداعي التسلل.

ويملك بايرن، الذي سيواجه أرسنال في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا الشهر المقبل، 60 نقطة بينما يملك ليفركوزن، الذي فاز 2-1 على هوفنهايم، 73 نقطة.

ويحتل دورتموند المركز الرابع برصيد 53 نقطة متقدما بفارق ثلاث نقاط عن رازن بال شبورت لايبزيج الذي تعادل بدون أهداف أمام ماينتس المتواضع.

 




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى