اخبار يلا شوت

يلا شوت || على الأصل دور .. « الغزال الأبيض»أسامة خليل أسطورة القلعة الصفراء

 “على الأصل دور ” هو عنوان لسلسلة تقارير سيسردها إليكم موقع إيجي جوول خلال شهر رمضان للحديث عن أبرز الأسماء التي لمع نجمها في عالم كرة القدم سواء كلاعبين أو مدربين.

.ونستعرض في اليوم الرابع عشر من شهر رمضان المبارك قصة  « الغزال الأبيض»، أسامة خليل 

اسامة خليل كابتن النادي الاسماعيلي و هو الطير المهاجر الفنان احدي الشخصيات البارزة في الرياضة المصرية التي يفتخر عشاق الدراويش بانتماء غزال الكرة المصرية الي قلعة الاسماعيلي العريق.

ولد أسامة  خليل في 5  فبراير 1954 في محافظة بورسعيد  وبدأ مشواره مع اللعبة في ناشئي نادي الاسماعيلي .

كانت مباراة النادي الاسماعيلي مع النادي الاهلي تحت 18 عاما و التي اقيمت في يوم 17 فبراير 1972 و التي انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق , هي موعد لميلاد نجم جديد هوه الناشئ اسمة خليل و الذي سجل هدف الدراويش و ثم مباراته نفس الفريق مع فريق الطيران و التي فاز فريق الدراويش بثلاثة اهداف نظيفة احرزها الغزال الصاعد في يوم 25 من نفس الشهر.

و كانت بالفعل فرصة اخري لبزوغ نجم بفريق الاسماعيلي – حيث كانت ادارة النادي قد استغنت عن اللاعبين ريعو و امين ابراهيم و هنداوي بناء علي توصية مدرب الفريق العائد : طومسون و قد كان تم الاستغناء مسبقا عن حودة و السناري و نصر السيد من ضمن سياسة تجديد دماء الفريق

و كان استدعاء الكابتن : طومسون للناشئ اسامة خليل للتدريب مع الفريق الاول ليخوض بعدها اول مباراة رسمية للفريق ضد نادي السكة الحديد و ليسجل اول اهدافه الرسمية في 11 مارس 1972 و ليفوز الفريق بثلاثة اهداف نظيفة مقابل هدف سجل دابو و بسطامي الهدفين الاخرين ثم كانت مباراة الاضواء و الشهرة مع نادي الزمالك في اول مباريات الدوري المصري و ليفوز لاسماعيلي بهدف سجله الغزال الجديد في الدقيقة 7 من الشوط الثاني في اول ابريل 1972 و يتفوق الاسماعيلي في مباراته مع المصري في ابريل 1972 عندما فاز الدراويش باربعة اهداف نظيفة سجل الكابتن علي ابو جريشة هدفين و بازوكا هدفين تجسيدا لهجوم الفريق المرعب من دابو و علي ابو جريشة و بازوكا و اسامة و تتناول وسائل الاعلام افراد الهجوم الاسماعلاوي الذين يلعبون في سنتمترات قليلة و بحرزون الاهداف بكثافة غريبة و اتقان مذهل

 حصد لقب هداف الدورى عام 1976 برصيد 18 هدفا وخلال سنوات لعبه للدروايش سجل 85 هدفا للاسماعيلي، بينها 70 هدفا في الدوري الممتاز.

احترف أسامه خليل في أمريكا بعد ذلك، ولكنه عاد لفترة قصيرة لعب خلالها للنادى للمصري موسم 81_1982 وسجل له هدفين في مرمى البلاستيك وغزل دمياط، ليصبح إجمالي أهدافه في الدوري 72 هدفا، ثم عاد لاستكمال مشواره الاحترافي الناجح. 

وخاض أسامه مع منتخب مصر 41 مباراة أولها أمام تنزانيا في 16 يوليو 1973 بمهرجان الشباب الأفريقي في تونس، وآخرها أمام مدغشقر في تصفيات أولمبياد موسكو يوم 21 ديسمبر 1979، وسجل خليل 8 أهداف منها هدفين في شباك كل من تنزانيا وكينيا، وهدفا في مرمي كل من السعودية وبوروندي وتركيا ونيجيريا.

أقيمت مباراة  الاعتزال في 24 سبتمبر 1986 بين فريقي الاسماعيلي و منتخب ناديا الاهلي و الزمالك و بحضور النجمين البرازيليبن كارلوس البرتو و باولو سيزار و النجم السنغالي السعودي أمين دابو كان تشكيل الاسماعيلي الذي بدا المباراة عصام الحسيني و محمود حسن و محمود جابر و كارلوس البرتوو محسن عبد المسيح و باولو سيزار و محمد حازم و امين دابو و عماد سليمان و مسعد نورو اسامة خليل و تشكيل الحارس عادل المأمور و محمد صلاح و هشام يكن وايمن يوني و احمد رمزي و ابراهيم يوسف و فاروق جعفر و طاهر ابو زيد و محمود الخطيب و مصطفي عبده و طارق يحيي.

 تولي تدريب النادي الاسماعبلي موسم 95-96 و لم يقدم ايضا موسما ناجحا ليركز بعدها في دراسته التدريبية بالولايات المتحدة الامريكية ليكون من انجح المدربين العرب هناك و يكتسب من خلالها ثقافة رياضية حديثة علي اروع ما يكون. ليشكل شخصية خاصة به من التحليل الكروي و الفهم المتطور لاساليب الادارة العامة و الرياضية – ليفتخر به كل عشاق و جماهير الدراويش

                      

 

.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى