اخبار يلا شوت

يلا شوت || على الأصل دور.. تليفونات بني سويف صال وجال بالممتاز ويعاني منذ الهبوط

يعتبر نادي تليفونات بني سويف من أكبر الأندية في الصعيد التي لها تاريخ مشرف مع كرة القدم، حيث كان له صولات وجولات بالدوري الممتاز وخرج منه نجوم مثلوا أكبر الأندية بالدوري الممتاز وارتدوا تيشرت المنتخب الوطني.

جاءت فكرة تأسيس نادي تليفونات بني سويف بهدف إنشاء نادي رياضي للعاملين بالشركة المصرية للاتصالات ببني سويف، من أجل ممارسة الأنشطة الرياضية، والمشاركة في مسابقات اتحاد الكرة المصري، حيث يقع مقر النادي في محافظة بني سويف بمدينة بني سويف شمال الصعيد، وهو تابع للشركة المصرية للاتصالات ، وتأسس النادي عام 1996.

وفى موسم 2011-2012 نجح تليفونات بني سويف في تحقيق إنجاز الصعود للدوري الممتاز لأول مرة فى تاريخه ليكون الفريق الممثل الوحيد للمحافظة والصعيد في هذا الموسم  واستمر بالممتاز لمدة 3 سنوات.

وبعد ثلاث مواسم قضاها الفريق في الممتاز  يهبط للقسم الثاني في موسم 2014 ، ورغم صعوده لدورة الترقي المؤهلة للدوري الممتاز موسم 2014–2015 ، إلا أنه لم ينجح في العودة للدوري الممتاز.

شارك الفريق في بطولة كأس مصر عدة مرات وكان أكبر إنجازاته بها هو الوصول إلى دور الثمانية، ولعب له أفضل نجوم الكرة المصرية، بالإضافة إلى أنه قدم للكرة المصرية العديد من اللاعبين.

خلال مسيرة نادي التليفونات مع كرة القدم، لعب له أبرز نجوم الكرة المصرية وخاصة عقب صعوده للدوري الممتاز، مثل عرفة السيد لاعب الزمالك السابق، وشادي محمد لاعب الأهلي السابق، وأحمد السيد لاعب الأهلي السابق، ومحمد محسن أبو جريشة لاعب الإسماعيلي السابق، وأحمد شكري لاعب الأهلي السابق و أحمد الشيخ لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق، وأحمد مسعود حارس مرمى مصر المقاصة والجونة، كما قدم العديد من النجوم للدوري الممتاز، وهم المهاجم فتحي عثمان ، وصانع الألعاب سمير فكري ، ولاعب وسط بسام ماهر، وعبد الرحمن زين وآخرون.

 ومنذ هبوط تليفونات بني سويف إلى القسم الثاني وهو يعاني أزمات كثيرة كل موسم بسبب قلة الإمكانيات والغاء الدعم المقدم من الشركة المصرية للاتصالات التابع لها النادي.

ورغم الأزمات التي يعانيها التليفونات كل موسم إلا أنه ينجح في البقاء بالقسم الثاني وهناك مواسم نافس خلالها على الصعود الممتاز، وذلك لوجود أحمد سعد تمساح، المشرف على الكرة، والذي أخذ على عاتقه ومعه جهازه المعاون مهمة استمرار مسيرة التليفونات حتى الآن.

ويعتبر هذا الموسم هو الأسوء في تاريخ تليفونات بني سويف حيث شهد الموسم واقعة الإنسحاب أمام الترسانة بالجولة السادسة بمجموعة شمال الصعيد بالقسم الثاني والتي جعلت الفريق يدخل دوامة الهبوط للقسم الثالث، بالإضافة إلى احتساب نتيجة مباراة الواسطى لصالح الواسطى رغم فوز التليفونات وذلك بسبب خطأ إداري.

تليفونات بني سويف أمامه مباراتين في مسابقة القسم الثاني أمام طامية والمنيا ليس أمامه سوى الفوز بهم من أجل البقاء بالقسم الثاني.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى